حبيبك اللدود..... ولا عدوك اللدود ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حبيبك اللدود..... ولا عدوك اللدود ؟؟؟

مُساهمة من طرف حياة جديدة مع الله في الثلاثاء يناير 10, 2012 11:18 am

تخيل لو في واحد غتت و زنان و رغاي بايت معاك.. صاحي و فايق لك طول الليل .. وعاملك وش في دماغك .. وكل ما يفتح معاك موضوع ويدخل في موضوع ..

أكيد طبعا هتتخنق منه!


طيب لو قلنا لك أنه هيفضل معاك برضو طول النهار؟؟

ممكن تصبر عليه اليوم ده
يمكن يمشي اليوم اللي بعده!


طيب لو لقيته بقى شخصية لازقة..

كل ما تدخل حتة يدخل معاك

تنام لازق جنبك ..تاكل أيده في طبقك .. تخرج رجله على رجلك
تتكلم مع حد يستفزك ويسخنك عليه ... يتكلم برضو بيستفزك

أكيد زمان دمك مولع نااااااار
مخنوووووق
شيلوووه من قدااااااااامي
&&&&&&&&&&





طيب لو قلنا لك أن الشخصية دي هتعيش معاك طول عمرك؟؟

ماتقولش هقتله!!
لأنه مش هيموت
و عنده قدرة أنه يطلع لك في أحلامك


إذن الحل لازم تعرف تتصرف معاه إزاى
عشان حياتك ما تبقاش نكد في نكد

ازاي أنت اللي تكيده و تغيظه و تخليه يبعد عنك
و لو قرب لك تاني .. يا ويله !

و بعون الله عندنا الحلول والوسائل.. مش اللي بس تغيظه
لكن هتحرقه كمان !



ايه رأيك أنك فعلا عايش مع الشخصية دي
لكن الغريـــــــب بعد كل اللي وصفناه أنك بتتعامل معاه ومتآلف عادي مع وجوده
يعني لزقته فيك بالشكل ده تحسسك أنه حبيبك "اللدود"
بيحبك فمش عايز يفارقك

لكن







شخصيتنا اللي كنا بنتكلم عليها هي:

الشيطان الرجيم

العدو الخفي المبين

خفي => لأنه شايفك وبيستعمل معاك كل أسلحته وعشان هو خفي فأسلحته كمان خفية

مبين => لأن عداوته لك ظاهرة وباينة
بيكرهك وبيحتقرك
عايز يضلك .. عايز يؤذيك
عايزك من الآخر تقول "كفرت بالله" عياذا بالله


بإذن الله هنتكلم بالتفصيل عن تدخلات الشيطان في حياتنا عشان نعرف ايه سبب وسوسته وايه المداخل اللي بيدخلنا منها

و اللي بسبب تقصيرنا في سد المداخل دي بقت وسوسته شديدة علينا .. وبتصل مع بعض الناس للأسف أن وسوستها تبقى ملازمة لها

وهنتكلم إن شاء الله عن أسلحته وإمكانياته و هنتكلم كمان عن الأسلحة اللي معانا بس مش بنستخدمها ..

وهنعرف في الآخر مين أقوى !!


فتابعونا بإذن الله ..

وهنجاوبكم بإذن الله عن أغلب الأسئلة اللي بتخطر في بالكم عن عدونا الأزلي

ايه الفرق بين وسوسة الشيطان و وسوسة النفس؟

ازاي بيوسوس لنا الشيطان ؟

ايه المداخل اللي بيدخلنا الشيطان منها.. و ازاي بيؤثر على الإنسان لحد ما يعمل الذنب؟

ازاي نتحصن من الشيطان ونرد كيده و وسوسته؟

وأسئلة تانية كتيـــــــــرة بإذن الله
avatar
حياة جديدة مع الله

عدد المساهمات : 479
تاريخ التسجيل : 08/11/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حبيبك اللدود..... ولا عدوك اللدود ؟؟؟

مُساهمة من طرف حياة جديدة مع الله في الجمعة يناير 13, 2012 2:20 pm



الحلقة (1)


بداية قبل ما نتكلم على عدونا اللدود.. وعشان ما يختلطش علينا

محتاجين نعرف ..

ايه الفرق بين وسوسة الشيطان وبين وسوسة وتزيين النفس الأمّارة بالسوء؟
وهستعين في الإجابة على نقولات كتيرة


** من أول الفروق التي قالها الإمام ابن تيمية رحمه الله:ما كَرِهَتْه نفسُك لنفسك .. فهو من الشيطان فاستعذ بالله منه،
وما أحبته نفسُك لنفسِك .. فهو من نفسك فانهها عنه.

يعني..
لو الوسوسة دي جت في حاجة نفسك بتكرهها .. يبقى من الشيطان لأن الشيطان عايز يغويك وخلاص.. عايز يكعبلك في أي ذنب
لكن
لو الوسوسة جت في حاجة أنت بتحبها .. يبقى من نفسك
لأن النفس مش بتتعلق إلا في الحاجة اللي بتشتهيها وبتحبها





** عشان تعرف الفرق بين الوسوستين :

إذا كان من يوسوس لك لا يهمه إلا أن تقع في المعصية..

بصرف النظر عن نوعها.. فلو فشل في جانب انتقل إلى جانب آخر، وهكذا لحد ما يوقع الإنسان في المعصية ـ والعياذ بالله ـ فهذا هو الشيطان..

أما لو كان هناك إصرار على معصية معينة لا يتركها الإنسان إلا بصعوبة..

فذلك من نفسك


ونعرفها كده
إبليس دائما يأتي من الباب اللي يرى فيه الإيمان ضعيفًا..

فإذا وجد إنسانًا متشددًا في ناحية معينة
يأتي إليه من ناحية آخرى يكون فيها ضعيفًا..

فإذا كان الانسان مثلا.. مقيما للصلاة محافظا عليها
ويؤديها في أوقاتها..

جاءه إبليس من ناحية المال

فيوسوس له حتى لا يخرج الزكاة ويبخل

ويأكل أموال الناس بالباطل

ويوهمه بأن الطريقة دي تزيد ماله..

أو يجد بنت محترمة لا تكلم زمايلها الشباب في الجامعة

يجيئها الشيطان من ناحية الجمال

فيجعلها تتنزل في شكل حجابها بحجة أنها لا تسعى لاغراء الشباب بل لأسباب آخرى!


** من الفروق :

إذا كانت الوسوسة لا تضعف ، ولا تقل بذكر الله تعالى ، ولا تذهب عنك ، فهو من الهوى والنفس
وإن ضعفت وقلّت بذكر الله تعالى فهو من الشيطان.


** من الفروق:


إن الشيطان يجعل المسلم ينسى ما يريد أن يقوم به من عمل بصورة عامة
قال تعالى:
"قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ ۚ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا" (63)الكهف


وساوس الشيطان تبدأ حال الطاعة أي بمجرد دخول المسلم في صلاته أو تلاوته للقرآن ..الخ
يبدأ الشيطان ببث الخواطر والوساوس حتى يشغله ذلك عن نسيان شرف الطاعة وغايتها السامية..
قال تعالى:
" إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ ۖ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ"(91)المائدة



ولعل من أهم صفات معصية النفس إن الإنسان على علم بما يقوم به من ذنب ويعلم عواقب ذلك من خزي في الدنيا وعذاب في الآخرة ولكنه مُصِّر على معصيته (إلا من رحم ربك)





** المصيبة الكبرى.. لما تتحد النفس مع الشيطان!!

بأن الشيطان يزين للنفس أمرا فتصبح الوسوسة من كليهما.

ازاي؟

بخطوات معينة:


الأول الشيطان هيبدأ يخليك تفكر في عمل المعصية أو الذنب .
فلو أنت جاهدت وطردت الفكرة مباشرة واستعذت من الشيطان ..خلاص الشيطان هيتركك من الذنب ده بس مش هيسيبك
هيوسوس لك بعد كده بذنب تاني!

فأنت كده انتصرت على الشيطان في أول جولة

ولغاية دلوقتي مفيش دور للنفس الأمّارة بالسوء





طيب بفرض أن الشيطان هو اللي هزمك وقمت بعمل الذنب : ( ؟
هنا يأتي دور النفس الأمّارة بالسوء!
فتبدأ النفس الأمّارة بالسوء بعد ما فعلت الذنب تجعلك تحب الذنب وتحب تكرره وتعمله كل شوية وتزين لك حلاوته وتعميك عن مرارته..
وتبقى من المصرين والمداومين عليه .


عافانا الله وإياكم من شؤم الذنب
اللهم آت نفوسنا تقواها و زكها أنت خير من زكاها أنت وليها و مولاها



avatar
حياة جديدة مع الله

عدد المساهمات : 479
تاريخ التسجيل : 08/11/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حبيبك اللدود..... ولا عدوك اللدود ؟؟؟

مُساهمة من طرف حياة جديدة مع الله في الإثنين يناير 16, 2012 6:23 pm


الحلقة 2

:: قصة عداوة الشيطان للإنسان ::

عداوة الشيطان عداوة أزلية منذ أن خلق الله عز وجل أبانا آدم عليه السلام وأمره بالسجود له فأبى واستكبر

وكرهه ده مش لآدم فقط .. بل الكره ممتد لذرية آدم من البشر

لما نتدبر أقسام الشيطان في القرآن وهو بيقسم وبيحلف بالأيمانات المغلظة أنه هيضل بني آدم ونقرأ الآيات اللي ربنا ذكرها على لسانه
نفهم أد ايه الكره والعداوة

فَدَلاَّهُمَا بِغُرُورٍ

إِن يَدْعُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ إِنَاثًا وَإِن يَدْعُونَ إِلاَّ شَيْطَانًا مَّرِيدًا 117 لَّعَنَهُ اللّهُ وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَّفْرُوضًا 118 وَلأُضِلَّنَّهُمْ وَلأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الأَنْعَامِ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللّهِ وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِّن دُونِ اللّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُّبِينًا 119 من سورة النساء

وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلآئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إَلاَّ إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا 61 قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَـذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إَلاَّ قَلِيلاً 62 من سورة الإسراء

الشيطان عايز منك ايه ؟

وبيعمل فيك ايه؟

1- عايزك تبقى بخيل فيمنعك من الصدقة بحجة أنك هتبقى فقير ويأمرك بالفحشاء

الشَّيۡطَانُ يَعِدُكُمُ الۡفَقۡرَ وَيَأۡمُرُكُم بِالۡفَحۡشَآءِ

2- عايزك تبقى خواف وجبان.. وهو مش بيخوف إلا أولياءه!

إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيۡطَانُ يُخَوِّفُ أَوۡلِيَاءهُ

3- عايز يضلك

وَيُرِيدُ الشَّيۡطَانُ أَن يُضِلَّهُمۡ ضَلاَلاً بَعِيدًا

4- عايزك تبقى عايش موهوم .. وأكبر وهم ممكن تعيشه أنك تبقى عايش وماشي
في سكة غلط وأنت مش داري

يَعِدُهُمۡ وَيُمَنِّيهِمۡ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيۡطَانُ إِلاَّ غُرُورًا

5-عايز يوقع بينك وبين كل اللي حواليك... وعايزك تبقى غافل ولا هي عن ذكر الله وعن الصلاة

إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيۡطَانُ أَن يُوقِعَ بَيۡنَكُمُ الۡعَدَاوَةَ وَالۡبَغۡضَآءَ فِى الۡخَمۡرِ وَالۡمَيۡسِرِ وَيَصُدَّكُمۡ عَن ذِكۡرِ اللّهِ وَعَنِ الصَّلاَةِ فَهَلۡ أَنتُم مُّنتَهُونَ

6- لأنه عايز يضلك فهيزين لك عملك ..مش هيقولك اعمل الذنب اللي هيوديك النار لكن هيحليه في عينيك

وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيۡطَانُ مَا كَانُوا۟ يَعۡمَلُونَ

لما جاء لآدم عشان يوسوس له أكل الشجرة..ماقالوش كل الشجرة اللي هتعصي بها ربنا بل:
فَوَسۡوَسَ إِلَيۡهِ الشَّيۡطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلۡ أَدُلُّكَ عَلَىٰ شَجَرَةِ الۡخُلۡدِ وَمُلۡكٍ َّلا يَبۡلَى
7- عايز ينسيك نفسك عشان تفضل تعمل ذنوب

وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيۡطَانُ فَلاَ تَقۡعُدۡ بَعۡدَ الذِّكۡرَى مَعَ الۡقَوۡمِ الظَّالِمِينَ
8- عايز يكشف عوراتك

فَوَسۡوَسَ لَهُمَا الشَّيۡطَانُ لِيُبۡدِىَ لَهُمَا مَا وُورِىَ عَنۡهُمَا مِن سَوۡءَاتِهِمَا
9- بينزغ (بيوقع)بينك وبين اللي حواليك

وَقُل لِّعِبَادِى يَقُولُوا۟ الَّتِى هِىَ أَحۡسَنُ إِنَّ الشَّيۡطَانَ يَنزَغُ بَيۡنَهُمۡ
10-عايزك تسمع أغاني (لأنها صوت الشيطان) ..عايز يشاركك في المال وحتى في جماع زوجتك!

وَاسۡتَفۡزِزۡ مَنِ اسۡتَطَعۡتَ مِنۡهُمۡ بِصَوۡتِكَ وَأَجۡلِبۡ عَلَيۡهِم بِخَيۡلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكۡهُمۡ فِى الأَمۡوَالِ وَالأَوۡلادِ وَعِدۡهُمۡ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيۡطَانُ إِلاَّ غُرُورًا
11- عايزك تحرق في عذاب السعير

إِنَّ الشَّيۡطَانَ لَكُمۡ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدۡعُو حِزۡبَهُ لِيَكُونُوا مِنۡ أَصۡحَابِ السَّعِيرِ
12- عايزك تبقى حزين لما يوقع بينك وبين أصحابك

إِنَّمَا النَّجۡوَى مِنَ الشَّيۡطَانِ لِيَحۡزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا


ايه عاقبة اتباع الشيطان؟
1- الخسران المبين
وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيۡطَانَ وَلِيًّا مِّن دُونِ اللّهِ فَقَدۡ خَسِرَ خُسۡرَانًا مُّبِينًا

2- الغواية والضلال
وَاتۡلُ عَلَيۡهِمۡ نَبَأَ الَّذِى آتَيۡنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنۡهَا فَأَتۡبَعَهُ الشَّيۡطَانُ فَكَانَ مِنَ الۡغَاوِينَ

3- الخذلااااااان
وَكَانَ الشَّيۡطَانُ لِلۡإِنسَانِ خَذُولًا

ومن أمثلة خذلانه:
إِذۡ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيۡطَانُ أَعۡمَالَهُمۡ وَقَالَ لاَ غَالِبَ لَكُمُ الۡيَوۡمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّى جَارٌ لَّكُمۡ فَلَمَّا تَرَاءتِ الۡفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَىٰ عَقِبَيۡهِ وَقَالَ إِنِّى بَرِىٓءٌ مِّنكُمۡ إِنِّى أَرَى مَا لاَ تَرَوۡنَ إِنِّىَ أَخَافُ اللّهَ وَاللّهُ شَدِيدُ الۡعِقَابِ

مَّا أَنَا۟ بِمُصۡرِخِكُمۡ وَمَا أَنتُمۡ بِمُصۡرِخِىَّ

4- مع كترة اتباع خطواته وتزيينه هيبقى الإنسان وليه يوم القيامة ويتعذب معاه

فَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيۡطَانُ أَعۡمَالَهُمۡ فَهُوَ وَلِيُّهُمُ الۡيَوۡمَ وَلَهُمۡ عَذَابٌ أَلِيمٌ

5- فعل الفحشاء والمنكر
وَمَن يَتَّبِعۡ خُطُوَاتِ الشَّيۡطَانِ فَإِنَّهُ يَأۡمُرُ بِالۡفَحۡشَآءِ وَالۡمُنكَرِ

6- الصد عن سبيل الله وعدم الهداية
وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيۡطَانُ أَعۡمَالَهُمۡ فَصَدَّهُمۡ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمۡ َلا يَهۡتَدُونَ
avatar
حياة جديدة مع الله

عدد المساهمات : 479
تاريخ التسجيل : 08/11/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حبيبك اللدود..... ولا عدوك اللدود ؟؟؟

مُساهمة من طرف حياة جديدة مع الله في الإثنين يناير 16, 2012 6:24 pm


الحلقة (3)

ايه سبب وسوسة الشيطان؟؟

الشيطان مش بيوسوس إلا اللي بيفتح باب أو منفذ في قلبه عشان الشيطان يدخل منه
وهو بيوسوس وبيستهدف فقط أغلى حاجة عندك:
إيمانك اللي في قلبك

ولذلك تجد الأشياء التافهة لا يُلقي الشيطان في قلبك الشك فيها
يعني مثلا مدينة كبيرة زي القاهرة مدينة عمرانة و مليئة بالسكان
أكيد عمر ما خطر ببالك مرة تشك أن القاهرة دي بلد فاضية ومش عمرانة
لأن الشيطان مالوش مصلحة في تشكيكك في الحاجات دي

الشيطان طموحاته أكبر من كده!

الشيطان له غرض كبير في إفساد إيمان المؤمن

وبيجند ومش بيبخل بأي سلاح معاه عشان يطفئ نور الهداية في قلب المؤمن
ويوقعه في ظلمة الشك والحيرة
والنبي صلى الله عليه وسلم بيَّن لنا الدواء الذي فيه الشفاء وهو قوله: "فليستعذ بالله ولينته"

==================


عايزين نشبه القلب بالحصن
والشيطان عدو عايز يدخل الحصن ويملكه ويستولي عليه

طيب اللي عايز يحفظ الحصن ده من العدو..
هيسيب أبوابه مخلعة... وشبابيكه مكسرة .. والحرس اللي على الباب سايبهم نايمين؟؟
أو هيبقى أصلا مش عارف أماكن الأبواب دي فين؟؟

طبعا لا

فلذلك لا يقدر على حفظ الحصن من العدو إلا بحراسة أبواب الحصن ومداخله

طب ايه هي مداخل الشيطان والأبواب اللي بيدخل منها على القلب؟؟

مداخل الشيطان وأبوابه .. ببساطة هي
صفات الإنسان
طبعا الصفات كتيرة بس هنركز على أهم الأبواب دي
واللي مش بتضيق حتى لو مليون شيطان دخلوا منها


من أبوابه العظيمة : الغضب والشهوة
فإن الغضب هو غول العقل ..يعني بيهلك العقل وبيذهب العقل مايخليش الإنسان يفكر
وإذا ضعف جند العقل .. هجم جند الشيطان
ولما يغضب الإنسان.. الشيطان بيلعب به زي ما يلعب الطفل بالكرة.


ومن أبوابه العظيمة الحسد والحرص :
فمهما كان العبد حريصـًا أعماه حرصه وأصمَّهُ
يعني لما الإنسان يكون قلبه فيه نور البصيرة هيعرف مداخل الشيطان عليه.. فإذا غطاه الحسد والحرص.. لم يبصر !
زي ما بنقول هيبقى أعمى البصر والبصيرة

وفي الوقت ده
هيلاقي الشيطان فرصة فهيحلي عند الحريص كل حاجة توصله إلى شهوته ، ولو كانت حاجة منكرًة فاحشـًة
وفي الحرص قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
((ما ذئبان جائعان أرسلا في غنم بأفسد لها من حرص المرء على المال والشرف لدينه)).
(رواه الترمذي وقال حسن صحيح ، ورواه أحمد ، والنسائي وصححه الألباني) .

يا الله!
يعني تخيل ذئبين جائعين تركتهم في قطيع غنم... شوف هيكون أد ايه افتراسه وشراسته وهو بينهش في الغنم
وده بقى مش هياكل بشكل طبيعي هياكل رجل خروف ومرة ياكل واحد من رقبته وواحد تاني اللي لحقه منه هياكله
فكذلك الحرص على المال والشرف لو دخل قلب الانسان هيفسد دينه زي الذئبين كده وأكتر!


ومن أبواب الشيطان العظيمة الشبع من الطعام :
حتى لو كان حلالاً صافيـًا !!
لأن الشبع يقوي الشهوات .. والشهوات أسلحة الشيطان .


ومن أبوابه العظيمة العجلة وترك التثبت في الأمور :

قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
((العجلة من الشيطان والتأني من الله تعالى)).
(رواه الترمذي بلفظ الأناة وقال حسن وحسنه الزرقاني والألباني).

ومن أبوابه العظيمة البخل وخوف الفقر :
لأن ده هو اللي بيمنع من الإنفاق والتصدق ويدعو إلى الادخار والكنز والعذاب الأليم .

ومن أبوابه العظيمة التعصب للمذاهب والأهواء والحقد على الخصوم والنظر إليهم بعين الازدراء والاحتقار :
ودي حاجة تهلك الإنسان الكويس العابد والإنسان الفاسق جميعـًا
لأن الطعن في الناس والاشتغال بذكر نقصهم صفة مخلوقة في الطبع من الصفات السبعية (صفات الشراسة..صفات الحيونات الوحشية زي الأسد) .


ومن أبوابه سوء الظن بالمسلمين :
قال الله تعالى :
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ)(الحجرات/12)
والمؤمن يطلب المعاذير والمنافق يطلب العيوب



avatar
حياة جديدة مع الله

عدد المساهمات : 479
تاريخ التسجيل : 08/11/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حبيبك اللدود..... ولا عدوك اللدود ؟؟؟

مُساهمة من طرف حياة جديدة مع الله في الإثنين يناير 16, 2012 6:26 pm



الحلقة (5)



ازاي الشيطان بيوسوس لنا 24 ساعة ؟

لأنه لا ينام
قيل للحسن البصري رحمه الله: أينامُ ابليس؟ فقال: لو نام لوجدنا راحة
------------------
ازاي الشيطان في رمضان بيوسوس وهو مصفد (متسلسل)؟
إن التصفيد لا يمنع الأذى من الشيطان كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "فضعفت قوتهم وعملهم بتصفيدهم فلم يستطيعوا أن يفعلوا في شهر رمضان ما كانوا يفعلونه في غيره ولم يقل أنهم قتلوا ولا ماتوا بل قال: صفدت والمصفد من الشياطين قد يؤذي"

رجل كان يكلم الجن, فقالوا له:
ليس علينا أشدُّ ممّن يتبّعُ السنة, وأما أصحاب الأهواء فانا نلعبُ بهم لعباً.
سبحان الله !
اتباع السنة حصن من أذى الشياطين لأن غاية الشيطان أنك تترك وتتفلت من السنة لأن متبع السنة عنده رسوخ وطمأنينة لكن متبع الهوى تتلاعب به اهواءه فبيسهل للشيطان دخول القلب من المنفذ ده






avatar
حياة جديدة مع الله

عدد المساهمات : 479
تاريخ التسجيل : 08/11/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى